الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> كتبي في عام 2009

ص 2

 

 
 

قائمة 2009

ص2

********************

كتاب الزينة
في الكلمات الإسلامية العربية

Kitab Al-Zina (The Book of Adornment)


تأليف أبي حاتم أحمد بن حمدان الرازي 322هـ، Abu hatim Al-Razi
 


كتاب يتحدث عن الكلمات العربية الإسلامية و معانيها قبل نزول القرآن. و قد أنهيت الجزء الثاني و هنا حديث أكثر عنه.

 

********************

Far-Away Stories
قصص حالمة

لمؤلفها البريطاني
ويليام ج. لوك، William J. Locke


قصص حالمة          ويليام ج. لوك
 

مجموعة قصصية رقيقة و فيلم جميل و مقطوعة موسيقية آسرة... و قد كتبت أكثر عنها هنا

 

********************

جزيرة اليوم السابق

The Island of the Day Before

لمؤلفها الإيطالي

أومبرتو إيكو Umberto Eco

ترجمة أحمد الصمعي، دار أويا

 

جزيرة اليوم السابق          أومبرتو إيكو

 

رواية أخرى من روايات إيكو المعقدةعن شاب إيطالي قروسطي عالق على سفينة... و قد كتبت عنها هنا...

********************

يهود دمشق الشام

The Jews of Damascus of Sham

لمؤلفه السوري
شمس الدين العجلاني Shams Addin Al-Ajlani

 

يهود دمشق الشام          شمس الدين العجلاني

 

اليهود كانوا يسكنون دمشق منذ القدم... و هم جزء من نسيجها السكاني... و الكتاب يتحدث عن كل شيء متعلق بـ يهود دمشق، حياتهم تاريخهم أسرهم ملابسهم أطعمتهم بيوتهم حاراتهم طقوسهم الدينية كُنسهم أعيادهم مهنهم و أبرز شخصياتهم و حتى هجرتهم حديثا و من بقي منهم حاليا في دمشق... بالإضافة إلى كثير من الصور التي يمتلأ بها الكتاب... و من الواضح أن الباحث قد أمضى ردحا من الزمن و هو يجمع معلوماته...

لم أتخيل أن أقرأ كتابا يتحدث في هذا الشأن فلست مهتمة كثيرا بالموضوع و لكن إخراج الكتاب الجميل (الغلاف، الورق، الصور، طريقة التقسيم) قد جذبني لقراءته فوجدته خفيفا و ممتعا و مليئا بالمعلومات المفيدة و سعيدة أني قرأته...

سأذكر لكم ثلاث معلومات من الكتاب:
- قبر توما في كنيسة اللاتين بباب شرقي (و هو أحد أبواب دمشق القديمة): في عام 1840 قتل يهود الشام الراهب توما ليأخذوا دمه و يصنعوا منه فطيرهم المقدس... و بعد أن قبض على الفاعلين و اعترفوا و صدر الحكم بإعدامهم جاء عفو من محمد علي باشا بعد توسط يهود أوربيين لهم، الحادثة وقتها أثارت ضجة كبيرة و معروفة حاليا بـ Damascus Affair... مكتوب على شاهدة قبر توما (زر تربة الأب توما الكبوشي و اندب مقامه مرسل رسولي لشام يعظ و يبدي اهتمامه، قد ذبحوه يهودا و لم نجده بتمامه في خامس أسباط أرخ هذه بقايا عظامه سنة 1840)

لوح رخام موجود داخل كنيسة دير اللاتين يشير إلى قتل الأب توما
لوح رخام موجود داخل كنيسة دير اللاتين يشير إلى قتل الأب توما


- منذ فترة قريبة افتتح فندق آية في الجمال في دمشق القديمة بعد ترميمه (Talisman Hotel)، هذا الفندق كان بيتا لعائلة يهودية غنية (بيت شطاح) قبل أن تبيعه...

قصر شطاح الذي أصبح فندقا
قصر شطاح الذي أصبح فندقا
 

- في جوبر (و هي ضاحية قرب دمشق) يوجد كنيس لليهود قديم جدا، في داخله مغارة يقولون أن النبي إلياس اختبأ فيها هربا من اضطهاد الملكة إيزابيل، و يعتقد أن أول مرة بني هذا الكنيس في القرن التاسع قبل الميلاد، و لا زال حتى الآن...

جزء من كنيس جوبر بدمشق من الداخل و يطلق على هذا المكان مغارة جوبر
جزء من كنيس جوبر بدمشق من الداخل و يطلق على هذا المكان مغارة جوبر
 

كما قال المؤلف هذا الكنيس رغم قدمه و أهميته و قربه من مركز العاصمة دمشق لكن القلة يعرفونه... و طبعا بعد هذا الكتاب قد صرت من أؤلئك القلة...
و لهذا يقرأ المرء حتى يصير من القلة التي تعرف

********************

أثر العرف في فهم النصوص
(قضايا المرأة أنموذجا)

The Impact of Mores on Understanding Scriptures

(Woman Issues as an Example)

لمؤلفته البحرينية
رقية جابر العلواني
Ruqaia Al-Alwani
دار الفكر

 

أثر العرف في فهم النصوص      رقية العلواني
 

هو دراسة عن أثر العرف في فهم النصوص كما هو واضح من العنوان و قد اختارت الباحثة أحكام المرأة كنموذج تطبيقي لهذه الدراسة... و قد كتبت عنه أكثر هنا

 

********************

السماء الواقية

The Sheltering Sky

لمؤلفها الأمريكي
بول بولز Paul Bowles
ترجمة عدنان حسن، مراجعة نبيل المحسن، دار ورد
 

السماء الواقية             بول بولز

 

رواية عن مغامرة ثلاثة أمريكيين رجل و زوجته و صديقهما في أرجاء صحراء المغرب العربي... الرواية طبعا تحمل الطابع الاستشراقي... و هي نموذجية باستشراقيتها: الفوقية الغربية... الانسحار بالغرابة و التوحش و البدائية الشرقية.. التقاطع الحسي بين الغربيين و الشرقيين... إلى آخر ذلك النوع من التصوير الغرائبي الذي يمتع الغربي بعوالم ذاك الآخر المختلف...
لكن من التسطيح أن أقول أنها كذلك فقط... إذ أن فيها بُعدا آخر أعمق جعلها أكثر من كونها رواية استشراقية... و هو الوصف الهذياني للأفكار الداخلية لكل من الزوج بورت و الزوجة كيت... بدت غير منطقية و غير مفهومة و لكن تحديدا بدت كذلك لأنها أعمق الأفكار الداخلية... أعجبتني قدرة بول على قبضها بكلمات رغم أن غموضا معنويا كهذا يصعب توصيفه… و هذا الغموض عادة يُشعر به أكثر من أن يُفهم من قبل من اختبروه... و هذا ما جعلني أدخل فترة تجهم بسبب الرواية لأنها استطاعت اقتحام داخلي من دون تفكير و جعلتني أعيش هذيان الزوجين...
شاهدت الفيلم الذي جسد الرواية عام 1990

 

فيلم السماء الواقية

 

لا بأس به من حيث أنه يحملك لتلك الأجواء، لا أدري كيف كنت سأقيّمه لو لم أقرأ الرواية إذ كالعادة الرواية أجمل و أعمق بكثير بل و حتى أكثر احتشاما ... لكن الملفت للنظر في الفيلم هو أن الروائي بول بولز قد شارك بظهوره في بعض المشاهد، و روى بصوته بعض المقاطع... أعجبني في النهاية اللقاء بينه و بين البطلة كيت حين سألها هل أنت تائهة...
أتساءل ما كان شعوره حينها... أعني حين تخيل أنه التقى بصنعته... و كنت سألت ما شعور كيت لولا أن الممثلة لم تكن كيت حقيقة... سيكون حينها أمرا
Stranger than Fiction 
 

********************

الانتحار
دراسة نفسية - اجتماعية للسلوك الانتحاري

The Suicide

A psychological sociological study of the suicidal behavior

لمؤلفها السوري
ناجي الجيّوش Naji Al-Jayoushe
و مؤسسة الشبيبة للإعلام و الطباعة و النشر
 

الانتحار                ناجي الجيوش

 

يقول باسكال "إن الانتحار علامة شجاعة، و لكن إلى حد قليل و حسب، ذلك أن الحياة هي الأمر الصعب، و الحياة _و ليس الموت الطوعي_ هي التي تستلزم منا التحلي بقوة أكبر، و بالطاقة الأعظم و الشجاعة الأفضل، فالانتحار اعتراف بالضعف" ص133

الدراسة تطرقت للانتحار من عدة محاور: للحالات النفسية التي تدفع له أو للشروع فيه أو التهديد به و للجوانب التاريخية و الاجتماعية و القانونية و الأخلاقية و الفلسفية و حتى الأدبية الإبداعية مع بعض الإحصاءات و الحالات و ذكرت نماذج من الرسائل المتروكة...
لا بأس بالدراسة إلى حد ما _رغم قدم الإحصائيات_ و لو أني شعرت بأنها لن تفيد مقبلا على الانتحار في العدول عن رأيه تماما، فهي دراسة وصفية و ليست علاجية...

على كل اعتراني شعور بعد ذكر كمٍ من الأمراض النفسية و أعراضها المتناقضة و اللامنضبطة إن كان هناك قد بقي من شخص سوي بحسب تعريف الأطباء النفسيين... و أتساءل أنى لشخص أن يكون سويا في مجتمعات غير سوية أصلا... و كيف لعاقل أن لا يكون مريضا في وسط مجتمعات مجنونة... لذلك ذكرني هذا بعبارة جميلة وردت في رواية ظل الريح لـ كارلوس ثافون:
"هل يعرف المجنون بأنه مجنون؟ أم هل المجانين هم أولئك الذين يصرون على إقناعه بلاعقلانيته ليحموا رؤياهم عن الواقع" ص 459-460 

لم أكن لأتخيل يوما أني سأقرأ كتابا من طباعة مؤسسة الشبيبة (و الاسم أعاد لي ذكريات أيام منظمة الشبيبة و المدرسة )... و الحق يقال أن الكتاب كان مرميا على قارعة الطريق في معرض الكتاب المتشرد _كما يسميه أخي_ و بأعداد مهولة و بسعر زهيد جدا (تصفية مستودع) قبل عدة سنوات... و لا داعي لإخباركم عن مستوى إخراج و طباعة الكتاب... فإن عرف السبب بطل العجب ... لكني لا أنكر أني حزنت على مؤلف الكتاب... فكتابه يستحق التقدير أكتر...
ئلولي لا تحزني ولا شي سعرو بسعر بئية هالمؤلفين المعترين 

أخيرا أختم كلامي بعبارة وجهها لي أستاذ يوما:"الانتحار هو أكبر خطأ و خطيئة. فهو كمن يوقف عرض فيلم من منتصفه لعدم فهمه مشهداً ما. هلا انتظر ليشاهد الفيلم حتى نهايته ليعلم لِمَ وضع المخرج ذاك المشهد؟" و من يومها و أنا تعلمت كلما علقت في مشهد متعب أن أحاول النظر للفيلم بشكله الأكمل، و الذي لم يكتمل بعد كما ترون من تواجدي بينكم …

********************

The Shadow of the Wind
ظل الريح

لمؤلفها الإسباني
كارلوس رويث ثافون Carlos Ruiz Zafon
 

ظل الريح        كارلوس رويث ثافون

 

رواية غرائبية من ألذ الروايات التي صادفتني... الزمن هو عصر الديكتاتور فرانكو _في خمسينيات القرن الماضي_ و المكان هو برشلونة حيث ابتدأت الرواية حين عثر الفتى دانيال على رواية "ظل الريح" في مقبرة الكتب المنسية التي أخذه إليها والده... هذه الرواية قد قادته لأحداث كثيرة و متشابكة، و كأنها بوابة فُتحت على عوالم و حيوات كثيرة... الغرائبية و الحب و البؤس و الفاشية و الظلم و الوصولية و التشويق لأقصى حد و حتى خفة الدم و الظرف، كلها اجتمعت بين دفتي كتاب...
كارلوس روائي من الطراز الممتاز القصة عنده تلد آلاف القصص... ففي كل ركن و مبنى و وجه حكاية تُروى... بعضهم شبهها بألف ليلة و ليلة و إن كنت أراها أجمل من الليالي، أما أنا فأشبهها بقطعة كبيرة و لذيذة من كيكة بالشوكولاتة...

أتعلمون ذلك الشعور بالغرق في رواية حتى لا تعودوا تفرقون بين واقعكم و الرواية... لشدة قوتها ترونها في الحلم و اليقظة... تصبح أشبه بالهوس و تفكيركم كله يدور حول الأحداث و الشخوص؛ تعشق هذا البطل و تشتم ذاك النذل و كأنها قصتكم أنتم... هذا ما حصل معي حتى أني أمسكت نفسي و أنا أقول لشدة غيظي من إحدى الشخصيات (يعلى عيونك يا فوميرو )...
كنت أجلس و أقرأ و لا أنتبه حتى أشعر بأن أطرافي تيبست... أنهيتها و أنا مشفقة من انتهائها... إذ كنت أعلم أن برودة الخواء ستتسلل إلي بعدها و كأني تُركت فجأة في طريق خاو وحيدة بعد انتهاء حفلة مفعمة بالحياة و الحركة...

 

تنويه: في معرض حديثي عن روايته (لعبة الملاك) تحدثت أن ثافون قام بتأليف مقاطع موسيقية مترافقة مع بعض مقاطع روايتيه... للقراءة أكثر و الاستماع لها هنا...
 

********************

تقاطع

Crossing

لمؤلفها السعودي:
صلاح القرشي  Salah Al-Qurashi
دار وجوه

 

تقاطع     صلاح القرشي

 

رواية صغيرة و هادئة تجري أحداثها في بيئة مكة و تتقاطع فيها حياة متبطل و مثقف و شخصية الكميت بن زيد التاريخية
استوقفتني آخر جملة في الرواية: "النهاية كانت عادية و متوقعة و بسيطة لسبب بسيط جدا هو أننا لم نخترها." ص120
و جعلتني أفكر لو أنهم كانوا اختاروها هل كانت لتصير أفضل حالا؟  
بعد تفكير مطول حسمت أمري بأني لا أظن، لأنه ما كان متاحا بين أيديهم من الخيارات لم يكن أفضل حالا فلماذا سيصير اختيارهم للنهاية أفضل؟
و هذا كله على افتراض أنهم لم يختاروها حقيقة من خلال اختيارهم للطريق الذي أفضى إليها...
لكن سؤالا آخر قفز... هل حقا انتهت الأحداث عند هذا الحد لمجرد رفع الراوي يده عن الكتابة؟  

على كل بعيدا عن الأفكار التي تداعت بسبب الجملة الأخيرة، قد حملتني الرواية إلى الأجواء المكية و تعرفت على شخصية الكميت التي لم أكن أعرفها...

الغلاف و إخراج الكتاب و الدوائر الصغيرة مع نهاية كل مقطع _التي لفتت نظري_ بل حتى أرقام الصفحات وجدتها جميلة... أحترم دار النشر التي تذكر من قام بالعمل الفني و هو سامي يونس هنا...

في النهاية أوجه شكرا للراوي صلاح القرشي على الإهداء

********************

قصص من الرزنامة

Stories from the Calender

لمؤلفها الألماني:
برتولت برشت Bertolt Brecht
إعداد و ترجمة بو علي ياسين، دار الكنوز الأدبية

 

قصص من الرزنامة         برتولت برشت

 

مجموعة قصصية شعرت أن في كل قصة حكمة ما، و لكني لم أستبنها
فالترجمة بائسة لدرجة فظيعة... و كان الأمر و كأني أنظر من خلال زجاج غَبِش، أرى أن هناك شيئا و لكني لا أستطيع التكهن ما هو...
أتساءل ألا يقرأ المترجمون أو دور النشر الأعمال قبل أن ينشروها؟  
يقول المترجم في المقدمة:
"و قد يجد القارئ في الترجمة بعض الجمل الطويلة، أو المتشابكة، و أحيانا تعابير عامية أو شبه عامية، و كثيرا من الاستخدام غير الأصولي لعلامات الترقيم... كل هذا مصدره النصوص الأصلية، لا الترجمة." ص9
لكن الأمر لم يكن بعض الجمل يا بو علي و إنما معظمها.. بحيث تشعر و كأن مترجما آليا هو الذي يترجم من دون سبك  
إنما ابتعت المجموعة لأجل قصص السيد كاف و فيها شيء من الطرافة اللذيذة و لكن للأسف الترجمة لم تنصفها
يقول السيد كاف عن التنجيم: "لا أفهم أن يكون البشر خلافا لكل المخلوقات واقعين تحت تأثير النجوم. فلا شك أن هذه القوى لن تدع ببساطة الحيوانات بمنجاة منها. و لكن، ما الذي يحدث إذا كان إنسان ما من برج الحوت، إنما يحمل برغوثا من برج الثور، يغرق في النهر؟ عندئذ سيغرق البرغوث معه على الأرجح، مع أن طالعه قد يكون سعدا. هذا لا يعجبني". ص125

********************

 

 

 

سلمى الهلالي

 

 

الصفحة: 1 2 3

 

ص 2

· قصص من الرزنامة

· تقاطع

· ظل الريح

· الانتحار

· السماء الواقية

· أثر العرف في فهم النصوص

· يهود دمشق الشام

· جزيرة اليوم السابق

· قصص حالمة

· كتاب الزينة

 

بقية الصفحات

ص 1

· الألف

· الاغتراب بين ابن باجة و أبي حيان

· تاريخ الكتابة

· الحارس في حقل الشوفان

· كافكا على الشاطئ

· العين و الإبرة

· حادثة الكلب الغريبة ليلا

· سيجيء الموت و ستكون له عيناك

· المعنى و ظلال المعنى

· مذكرات بحار

 

 

ص 3

· نظرية النفس بين ابن سينا و الغزالي

· علي و نينو

· الإخوة كارامازوف

· أسلافنا العرب

· حكايات عن إساءة الفهم

· متزوج

· كأنها نائمة

· التفسير الكبير

· كتاب الزينة

· جحا العربي

· ما بعد اللامنتمي

 

 

 

 

 

   

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali