الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> قصص حالمة

 

 


Far-Away Stories
قصص حالمة


قصص حالمة

ويليام ج. لوك

لمؤلفها البريطاني
William J. Locke
ويليام ج. لوك


 

مجموعة قصصية ناعمة، حالمة كاسمها، عتيقة الطراز كعتق تاريخ كتابتها(1919)... عن رجال مهجورين و منبوذين و عن نساء منسيات قد ملأ الشيب رؤوسهن و هن ينتظرن، حزن رقيق و موسيقى سماوية و حب لطيف و جمال داخلي و سكينة و هدوء... مجموعة في غاية الشفافية و العذوبة... و الألحان تتردد أصداؤها بين السطور... قدرة ماهرة من قبل المؤلف على التعبير عن الموسيقى بالكلمات...

على اختلاف مستويات القصص بين المشوقة و المملة إلا أن ما يجمع بينها هو تلك الروح الشفيفة و الحالمة...

السؤال هنا ما الذي جذبني لقص قديم كهذا... و خصوصا أنها ليست من نوعية ما أقرؤه عادة...
السبب هو أني شاهدت فيلم Ladies in Lavender "سيدات متشحات بالخزامى"


سيدات متشحات بالخزامى
 

أختان مسنتان تعيشان حياة عزلة على الشاطئ، تنقذان موسيقيا شابا يجعل قلبيهما يدقان بعد كل هذه السنوات... الفيلم أثر بي كثيرا... إذ القصة كانت مرهفة و موجعة...
أليس للنساء الكبيرات الحق في أن يخفق قلبهن للحب و يحلمن و أن يُقابلن بحب حتى؟  
حين بحثت وجدت أن الفيلم هو تجسيد لإحدى قصص هذه المجموعة القصصية... و بما أنها قديمة فهي موجودة أونلاين...
الفيلم جميل جدا بموسيقاه... مع أن القصة بدت مؤلمة أكثر فالأختان فيها كانتا ما زالتا في أربعينياتهما... و قد غادرهما الشاب دون كلمة شكر حتى... لكن الفيلم أعجبني أكثر... و أحسب كثيرا من القصص في المجموعة تصلح للسينما و ستكون أجمل... فهي ليست من نوع الكتابة التي تحتوي عمقا يفسده التمثيل و إنما تبدو لي و كأنها كتبت بطريقة سينمائية...

وليام لوك يملك لغة رقيقة كرقة بتلات الورود يحملك إلى عالم حالم و مرهف...

و الحق يقال أن قراءة هذه الرقة مرهقة للأعصاب ... إذ أنها تجعل المرء رومانسيا بنعومة... و هو أمر لا يتناسب مع رومانسية هذه الأيام الفجة و الوقحة ... كما أنها تحوله إلى مخلوق حساس و ذي شعور رغما عن أنفه و خصوصا إن كان يحاول أن يتحول إلى شيء خال من المشاعر تماشيا مع الحياة العملية الواقعية حتى لا ينسحق فؤاده...

دعونا من الواقع الآن... و اتركوه للباردين الجامدين... و لنستمع لهذه المقطوعة من الفيلم أرفقها بكلماته يصف فيها سمفونية...

"قد أرضت كل توق و حلت كل لغز... قد فسرت لكل من يملك أذانا تصغي ندى الحب الخيالي، أعماق الشغف الملتهبة، الأسى و الموت و الانتصار الأبدي للحياة. كانت عصرية بعنف، كاملة التكنيك، جديدة، غير متوقعة، فردية، لا تنتمي لأية مدرسة..." ص28


 
Listen: Ladies in Lavender

Listen to Ladies in Lavender
 

وصف آسر ينسكب على عزف فتان... و ابتعدو معها نحو عالم من الأحلام بعيد بعيد بعيد... 

 

سلمى الهلالي

7/2009

 

 
 

 

 

 

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali