الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> المعنى و ظلال المعنى: أنظمة الدلالة في العربية

 

 

 

المعنى و ظلال المعنى
أنظمة الدلالة في العربية

Meaning and Shadow of Meaning

Semantics In Arabic Language

المعنى و ظلال المعنى


لمؤلفه الليبي
محمد محمد يونس علي

Mohamed Mohamed Yunis Ali

 

محمد محمد يونس علي
 

دار المدار الإسلامي

 

اللغة عبارة عن نظام من العلامات المتواضع عليها اعتباطا... هذه العلامات مركبة من طرفين دوال و مدلولات... هناك معان للكلمات و هناك ظلال لتلك المعاني... فالعلاقة بين الكلمة و المعنى ليست شيئا جامدا... الدلالات المركزية و الأخرى الإشارية... السياق... الاستخدام... الصياتات... المصرفات... الجمل... القولات... اللغة... الخطاب... الكلام... القواعد... و غيرها من المصطلحات و المفاهيم التي يتناولها هذا الكتاب و ذات الصلة الوثيقة بالكلمات و كيفية تأثيرها على معانيها... الكتاب عبارة عن تعريف بالبحث الدلالي في اللغة عامة و مطبق على اللغة العربية خاصة... و بإمكاني اختصار العلم بأنه الذي يبحث في العلاقة بين الكلمة و المعنى...
المؤلف باحث قدير... لغته سلسلة و مواضيعه مرتبة بمنهجية و مبوب بطريقة متقنة... و أروع ما فيه أنه قد جمع بين نظريات الغربيين المحدثين في هذا المجال و بين أقوال علماء المسلمين من أصوليين و لغويين... بل أيضا يذكر المصطلح اللغوي باللغة الانكليزية ثم يذكر ترجمة مناسبة له، بالإضافة إلى ما يقاربه من تسميات علماء التراث إن وجدت...
كل ذلك جعل الكتاب مكتملا في نظري ناهيكم عن طباعة دار المدار الإسلامي الفاخرة و الأنيقة...

رغم كوني مبتدئة في هذا المجال إلا أن المؤلف محمد محمد يونس علي استطاع وضع قدمي على بداية الطريق في علم الدلالة...

الكتاب أخذ بلبي... صحيح أنه كتاب لغوي قد يخيل لوهلة أن يكون جافا و لكنه لم يكن... إذ كنت مستمتعة به جدا و ذهني متقد... أتعلمون هذا الشعور الذي ينتابكم حين تقرأون أخيرا كتابا يشرح بطريقة و كأنها كتبت لكم... كلما سألت سؤالا صغيرا يبينه لي المؤلف فورا... كلما أردت مثالا أجده في الفقرة التالية... بل بعض العبارات و الأفكار وجدتها و قد كنت أفكر فيها منذ أمد بعيد...
مثلا ما أشار إليه فندريس إلى أن "كثرة الاستعمال تبلي الكلمات في معناها و في صيغتها، و لا سيما إذا كانت من الكلمات المعبرة لأن قيمتها التعبيرية تتضاءل بسرعة في الاستعمال" ص199... و هذا أمر لطالما أحسست و آمنت به و ها هو فندريس أفندي يصادق على ذلك...
مثال آخر... يشغلني دائما فيما لو كنت و محدثي نتحدث نفس اللغة بما أن تمثيلات الكلمات و إيحاءاتها في الذهن تختلف من شخص لآخر حسب التجربة الذاتية لكل، و كتابنا هذا قد طرح الموضوع و تحدث عن أن هناك حدا مشتركا (الكفاية اللغوية) حتى يمكن التفاهم بين أفراد اللغة الواحدة بالاضافة للمعاني و الإيحاءات التي يحملها كل فرد بحسب تجربته الخاصة...
و فكرة أخرى... أن الكلمة لا تحمل فقط معناها المتواضع عليه إذ الاستخدام حقيقة مختلفة عن المعنى مما حدا بعضهم للقول : "لا تبحث عن الكلمة، بل ابحث عن استخدامها" ص370 فالكلمات تكتنز داخلها تاريخا طويلا مما اكتسبته من شحنات عاطفية... و لتغيير ذلك عليك استخدام سياق أقوى و أسلوب جديد و كأنك بذلك تعيد ولادتها في النفوس من خلال إعطاءها إيحاءا جديدا، و هذا أمر بالغ الأهمية و الخطورة...
و فكرة رابعة على قدر كبير من الأهمية و هي أهمية السياق الثقافي للكلمات، و هذا يلفت النظر إلى أنه لا بد حين دراسة القرآن من معرفة الكيفية التي كانت تستخدم فيها الكلمة في زمن نزول الوحي و مفهومها في ذلك الوقت و ليس كما هي متداولة في العصور التي بعدها أو عصرنا مثلا...
أفكار و أفكار كثيرة استوقفتني...
لا أدري ما أقول أكثر... بت أفكر هل كتبه المؤلف لأجلي؟ بل كيف مرت سنوات عمري و لم أقرأه قبلا؟ أم بالله كيف تستقيم حياة الناس و هم لا يعلمون به... أو حتى يشعرون بمدى القوة الكامنة في كلماتهم؟
 

هذا الكتاب قد جعلني أغنى... قد جعلني أحلى ... قد جعلني أذكى... قد جعلني أكثر إحساسا و انتباها للكلمات و إيحاءاتها... قد جعلني أرغب بأن أطير... بل أصبح الأمر أشبه بالهوس _ طبعا بإمكان وفاء سرد معاناتها في التحادث و انتقاء الكلمات مع المهووسة محدثتكم_  

الكلمات و المعاني طاقة رهيبة بل مخيفة... تشي بالكثير و تفعل الكثير... أكثر بكثير مما يظن مستخدمها... إذ "يكفي أن نعطي شيئا ما اسما لكي يبدأ بالتكون و الصيرورة؛ و يكفي _بالمقابل_ أن نتجاهل شيئا و ألا نسميه لكي يختفي شيئا فشيئا من ذاكرتنا و يلفه النسيان"
* و يكفي أن نغير اسم أمر حتى نقتله أو نرغّب به... ننفر منه أو نغري به... نرعب به أو نتآلف و إياه... نسميه بحسب الهدف المراد...

قد وقعت في غرام الكتاب و قضي الأمر... لك تسلملي الكلمات و المعاني و الدلالات شو حلوين...  
 

و الله يسلم إيديك يا محمد محمد يونس علي على هذا الكتاب القيم...

ملاحظة: بإمكانكم زيارة مدونة المؤلف محمد محمد يونس علي التي خصصها لهذا الموضوع هنا

 

* مذكرات بحار أبو بكر غاييغو ص 28 دار الأندلس

 

 

سلمى

03/2009

 

مواضيع ذات صلة:

- كتاب الزينة في الكلمات العربية الإسلامية

 

 

 
 

 

 

 

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali