الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> أبو بكر غاييغو

 

 
 

المؤلف الإسباني

خوسيه خابيير غاييغو - أبو بكر

Jose Javier Gallego - Abu Bakr

 

 

خوسيه خابيير غاييغو - أبو بكر

 

من الجميل أن تكون على معرفة شخصية بمؤلف كتاب ما، إذ أنك تكون على علم بتفاصيل و أمور عن الكتاب و الأفكار لا يعرفها القارئ العادي...

كنت على معرفة وثيقة بالمؤلف أبي بكر، و هو المؤلف الوحيد إلاي على افتراض أني سأكتب كتابا يوما ما _إن شاء الله طبعاً_ الذي عرفته عن قرب...

 

أبو بكر شخصية فريدة من النادر أن تلتقي بمثله...

شخصيته تذكرني بكيفن كوستنر (Kevin Costner) في فيلم الرقص مع الذئاب Dances with Wolves، حيث يتخلى عن انتمائه للرجل الأبيض ليصبح محارباً و يقاتل إلى جانب الهنود الحمر ضد أبناء جلدته البيض بعد اكتشافه أن الهنود هم أكثر رقياً و إنسانية من أبناء قومه "المتحضرين" البرابرة...

و أحيانا يذكرني بمواطنه الإسباني ذاك الفارس الرحالة الطوباوي دون كيخوتة...

و تارة بنيتشة و هيجانه و هذيانه الحكيم...

 

لا يمكن للقائك به أن يكون عابراً... يستفزك بأسلوبه و أفكاره العجيبة... يدعوك للتفكير قسراً عنك... يفتح أبوبا لك على عوالم جديدة لم تعهدها... فإما تكرهه أو تحبه... أو ربما الاثنين معا...

 

شخصيته المركبة الغريبة هذه تنعكس بوضوح على كتاباته عموماً... و من بينها كتيبه الصغير ذو الـ (114) صحيفة: "مذكرات بحار؛ قراءة في ثنائيات معاصرة" الذي يحلل فيه ثلاث مجموعات من ثنائيات الكلمات:

 

مذكرات بحار

قراءة في ثنائيات معاصرة

 

مذكرات بحار

 

 

ترجمة: بسام بشير

دار الثقافة و التراث (سلسلة الأندلس) دمشق

 

 

"كنا نقول، و كانوا يقولون، و قد قاله الكثيرون من قبل، و سيقوله الكثيرون من بعد: إن أفكار أي رجل _أو ما ندعوه في اللغة العامية <<أفكاراً>>_ لا تمثل بالضرورة معتقده الذي هو أرض محظورة أقيمت عليها قلعة يصعب هدمها و اقتحامها.

كنا نقول أيضاً، و يقال، بأن إحدى أكبر العوائق التي تحول دون الاتصال بين بني البشر تكمن في المعاني التي نمنحها للكلمات؛ فإن جمعنا هاتين الملاحظتين لوجدنا أن اضطراب المعاني يقودنا إلى الخلط بين <<الأفكار>> و <<المعتقدات>>، و يحملنا _في الوقت نفسه_ على الاستنتاج بأن الرجل متناقض إن لم نقل منافق." ص3

 

بهذه الكلمات يفتتح مقالته الأولى التي يقارن فيها بين <<الأفكار>> و <<المعتقدات>> لأي شخص... مبينا الفرق بينهما... و أن معظم الناس _إن لم يكن كلهم_ يخلطون بينهما و يظنونهما أمرا واحدا... و يضرب مثالا على ذلك رجل يمقت العنصرية بشدة لكن حين أرادت ابنته أن تتزوج من رجل أسود غضب و ثارت ثائرته... لأن الأمر لم يعد مجرد أفكار يتداولها مع الأصدقاء... بل أصبح أمراً واقعا يمس وجوده هو لا وجود أحد آخر... و هنا في هذه المرحلة الحاسمة تظهر المعتقدات تلك القلعة التي يصعب هدمها و اقتحامها و التي كان للثقافة و النشأة أثر كبير في ترسيخها...

 

ثم يحلل كلمة religion (دين) بإعادتها لأصلها و هي عبارة عن ثلاث كلمات لاتينية تحدد معناها و من خلالها تتضح العلاقة بين <<الأفكار>> و <<المعتقدات>>  و تبين المراحل التي يمر بها الإنسان عادة عند اختياره للدين (المعتقد):

1-  (relîgere) و هي كون المرء متصلاً بشيء ما (و هو الارتباط الأولي بديانة البيئة و الثقافة التي نشأ فيها)

2-  (relégere) و هي إعادة القراءة من جديد

3-  (religio) و تعني الاختيار المعتني و المدقق

 

هذه المقالة الصغيرة التي لا تتجاوز الخمس و عشرين صفحة تضع المرء أمام إشكاليات أخلاقية و فكرية مع ذاته...

 

أما المقالة الثانية فالكلام فيها يبدو في أحيان صادما و مستفزا و ناسفا ما اعتاده المرء من التفكير السائد... فهو يتجه إلى تسفيه الحضارة الغربية و مفرزاتها و مسلماتها و تشويهها لطرق المعرفة الحقيقية و لحياة الفطرة السليمة من خلال مقارنته بين مجموعات من الكلمات المتداولة حاليا و معانيها... و في أحيان كثيرة يشطح فيبدو طوباويا و كأنه يرسم مدينته الفاضلة... على سبيل المثال يعمد لتحليل كل من: <<الحضارة>> مقابل <<البربرية>> و <<العلم>> مقابل <<التكنولوجيا>> و محاولة إظهار الفروق بينها كما يراها... قد تتفق معه أحيانا و تختلف معه أحايين أخرى... لكن المهم أنه يجعلك تتوقف لبرهة و تفكر إذ أنه يخبر بما هو غير مألوف...

 

أما المقالة الثالثة فذات فكرة غريبة: فهو يفترض أن البشرية اتبعت طريقين في تفسير الكون إما طريق الشامانية في القبائل البدائية القائم على السحر و القوة الداخلية للشامان، و هو نفسه طريق الفلسفة الذي هو شامان المجتمعات المدنية القائم على سحر و قوة الفيلسوف الداخلية...

أو طريق النبوة و هو القائم على الوحي الذي يفك شفرة رسالة الخالق لخلقه عن طريق كلمات مفهومة و واضحة...

 

أسلوب أبي بكر مختلف عن غيره... فهو يحب أن يقرن في تمثيله بين الشرق و الغرب... و أحيانا يحابي الشرق على حساب الغرب...

في موضع تراه عقلانيا و في موقع آخر ينسى نفسه و ينساق مع عواطفه... في مكان لغته هادئة رزينة و في آخر تصبح كلماته حادة و مزاجية...

 

هذا هو أبو بكر على أية حال...

 

 

 

له أيضا كتابان آخران مترجمان للعربية:

 

أحدهما: بني المجتمع الغربي على ثلاثة

 

بني المجتمع الغربي على ثلاثة

 نفس المترجم و الدار

 

ينتقد فيه الغرب بطريقة حادة و ساخرة للغاية...

أستطيع تفهم لماذا يحمل كل هذه المرارة لموطنه... فمنذا الذي لا يشعر بمثل هذا المرارة في حلقه تجاه ما كابده من مسقط رأسه...

لكن الكتاب لم يعجبني إطلاقا... لكثرة الشاتمين للغرب في شرقنا...  و عادة أعتبر ذلك نوعا من التغطية و تشتيت الانتباه عن حقيقة شرقنا الذي لا يقل اسودادا و نفاقا عن غربهم... لكني أعتبر كتاب أبي بكر نوعا من ردة الفعل على ما كابده بسبب ظلم أهله و عشيرته له كمختلف عن القطيع...

إلا أن غلاف الكتاب الذي صممه بنفسه _ككل أغلفة كتبه_ جميل و معبر للغاية... و لو اكتفى به لكان كافيا برأيي...

 

و الثاني: Diurnum

 

Diurnum رحلة إلى نور المعرفة

 

ترجمة: سمر بيرقدار. و النشر لنفس الدار

 

Diurnum هي كلمة من اللاتينية المتأخرة و تعني day (نهار) و منها اشتقت كلمة sojourn (إقامة مؤقتة) و كلمة journey (رحلة)...

يتحدث في كتابه هذا عن رحلته الطويلة إلى الإيمان هو و بعض من أصدقائه...

لا بأس بالكتاب كفاصل سلس و خفيف... إلا أن الاستماع للقصة منه مباشرة أجمل بكثير... فهو يملك سحر الراوي الذي يأسر مستمعيه بمجرد ابتدائه بكان يا مكان يا سادة يا كرام...

 

 

و يبقى كتابه مذكرات بحّار من بين كتبه الثلاثة هذه التي نشرها بالعربية هو المميز بينهم...

و إن كنت أعلم أن كتابه الحقيقي لم ينشره بعد... فهو يملك ما هو أعمق و أكثر إثارة للجدل و التفكير... و خصوصا أني شاركت في ترجمة بعض أجزاءه...

 

أما متى سينوي نشره فالله أعلم...

 

له كتاب بالإنكليزية:

 

قبل أن تُطوى الشمس

Before The Sun Is Folded Up

 

قبل أن تطوى الشمس

 

بمساعدة زوجته نجاة روشكو كتب هذا الكتاب الذي يحتوي الكثير من أفكاره، و هو عبارة عن رؤية لكل من الديانات الثلاثة اليهودية و المسيحية و الإسلام على ضوء الانتقال؛ أي كيف انتقلت رسالة الله (التوحيد) عبر التاريخ من دين لآخر و كيف تشوهت في الديانات الأخرى و حُفظت في الإسلام.

بالإضافة لحديثه عن عبثية و سخافة الحياة الغربية و زيفها. و حديثه أيضا عن معاني بعض الكلمات العربية و اقتراحها بديلا عن بعض الكلمات الأجنبية الميتة.

في الكتاب أفكار جديدة و مختلفة. و أسلوبه بحد ذاته غريب و مميز و خصوصا المقاطع الحوارية التي تتخلله، أشبه بالاسكتشات.

 

 

 

سلمى الهلالي

 

 

 

· مذكرات بحار
· بني المجتمع الغربي على ثلاثة
· Diurnum

· قبل أن تـُطوى الشمس

 

 

 

   

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali