الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> أسطنبول

 

 

 

أسطنبول
الذكريات و المدينة
(مذكرات)

Istanbul: Memories and the City


أسطنبول

لـمؤلفه التركي
أورهان باموق

Orhan Pamuk

 

أورهان باموق


ترجمة: عبد القادر عبداللي
دار المدى: دمشق


 

الكتاب ممتع، و أظن المشاكسين سيحبون طريقة حديثه عن ذكرياته و عن مدينته و أهله لغاية في أنفسهم، فهذا الباموق مشاكس من الطراز الأول  
أحب دهاءه و مكره و سخريته و غمزه و لمزه الشريرين 

الجميل في أورهان شعورك بصدقه حين يتحدث عن مدينته... بعيدا عن تلك الرومانسية المتكلفة أو الشوفينية القومية التي تجعل الكتّاب يرسمون مدنهم عادة... و خصوصا تلك المدن التي كان لها ماض تليد في التاريخ و لكنها صارت مدينة متخلفة في العصر الحاضر... و حين ذكر أيضا أن التغريب هو من جعل الكتّاب المحليين ينظرون لخرائبها و أزقتها البائسة تلك النظرة "الغرائبية" و كأنهم غربيون سائحون، و هذا العشق لهذه الأماكن القديمة و المهترئة في المدينة لم يظهر إلا تقليدا للغربيين في حبهم لها، بعد أن كانت رمزا للتخلف و الفقر في مرحلة أسبق...
أحس بكلماته و تحليلاته تنطبق على مدينتي دمشق و سكانها، فدمشق كانت لفترة طويلة و حتى وقت قريب متأثرة جدا بتركيا...
كما أعجبني تحليله لتلك الرومانسية المملة الذي يُتغنى بها عادة في المدن...

وفاء _بما أنها تعرفني حق المعرفة_ فقد رشحت لي هذا الكتاب لأنها وجدت تشابها بيني و بين باموق... و لا أدري حقيقة إن كان ذلك لحسن حظي أم لسوءه 
"
عندما ذكّرت أمي و أخي الكبير بعد سنوات بتلك الشجارات و ذلك العنف، تصرفا معي و كأن كل هذا لم يحدث، و أنني أخترع ماضيا ملفتا و ميلودراميا من أجل كتابة ما هو غريب كما في كل مرة. تكلما بحميمية، مما جعلني أعطيهما الحق، و فكرت بأن خيالاتي أثرت بي أكثر مما عشت. لهذا السبب، ليحفظ القارئ الذي يقرأ هذه السطور في عقله بأنني أتجاوز الحدود أحيانا، و أنني لم أستطع الخروج من أحلامي مثل فصامي مهموم لا يستطيع التخلص من مخاتلة الاعتقاد بأنه مُلاحق رغم معرفته بأنه مريض أحيانا" ص 306  
 

الذكريات تغطي منذ طفولته إلى مرحلة شبابه الأولي في الجامعة حين كان يدرس العمارة، ثم قرر ترك الجامعة، و ينتهي الكتاب عند جملة يقولها لأمه:
"لن أغدو رساما، سأكون كاتبا" ص388

أخيرا... يسلمو إيديك يا عبد القادر على هالترجمة الحلوة

 

سلمى الهلالي

2008

 

مواضيع ذات صلة:

اسمي أحمر لـ أورهان باموق

 

 
 

 

 

 

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali