شيء من آداب المآدب عند الغزالي، وصورة

“وكان من سنة المتقدمين أن يقوموا جملة الألوان دفعة واحدة ويصففون القصاع من الطعام على المائدة ليأكل كل واحد مما يشتهي. وإن لم يكن عنده إلا لون واحد ذكره ليستوفوا منه ولا ينتظروا أطيب منه. ويحكى عن بعض أصحاب المروءات أنه كان يكتب نسخة بما يستحضر من الألوان ويعرض على الضيفان.[…]الرابع أن لا يبادر إلى …

رحلة أسيرة هولندية في بلاد المغرب

في عام 1731 ركبت الهولندية ماريا تير ميتلن السفينة مع زوجها، فأسرت السفينة من قبل القراصنة المغاربة، وكانت هذه بداية رحلتها مع الأسر في بلاد المغرب والتي استمرت 12 عاما، انتهت بافتدائها من قبل حكومتها وعودتها لبلدها، لتكتب مذكراتها عن هذه المغامرة عام 1748… تصف لنا ماريا حياتها في الأسر تلك السنوات، والصعوبات التي كابدتها …

نهايات حميمية في تفسير الفخر الرازي

أحب ما يبثه أحيانا الإمام الفخر الرازي في نهايات تفسيره لبعض السور، إذ قد يكون بثه على شكل دعاء أو نجوى أو هم استبد بقلبه… وأعتبرها بمثابة جائزة صغيرة ظفرت بها لوصولي لنهاية السورة معه، إذ قد تواسيني في لحظة كدر شابتني، كما حصل اليوم معي في نهاية تفسير سورة الشورى، حيث يقول: “تم تفسير …

روحي أنثى

تحاول المؤلفة آنا ماري شيمل في كتابها هذا أن تخيط ثوبا أنثويا للإسلام بنكهة صوفية، من خلال البحث عن تجليات الأنوثة في نصوص الإسلام وتمظهراته عبر التاريخ والمجتمعات المشرقية. فتبدأ بمكانة المرأة في الإسلام عموما لتعرج على مجموعة من أعلام نسائه وخاصة المتصوفات منهن، ثم لتدخل في الأساطير والشطحات لتنتهي بصبغ الكون كله بصبغة أنثوية! …

مدرسة الحديث النورية بدمشق وذكرى قطة مرت بها!

تتحدث الباحثة الأمريكية من أصول هندية (أسماء سيد) في نهاية كتابها الممتع (المرأة ونقل المعرفة الدينية في الإسلام) والذي صدر عن دار مدارات بترجمة أحمد العدوي، تتحدث عن الممارسة التي قامت بها النساء في دمشق في العصر الحاضر لإحياء تقليد رواية النساء للحديث من جديد، وذلك عبر افتتاح (مدرسة الحديث النورية للإناث). وهي تجربة فريدة …

تهذيب الأطوار في عجائب الأمصار (رحلة مرتضى الكردي)

في عام 1715م خرج مرتضى الكردي من دمشق مغاضبا أهلها وساخطا عليها بعد أن تراكمت عليه الديون فيها وتنكر له الزمان وطلسه الحزن، وبعد ازدياد اضطراب نفسه لمقتل عمه على يدي بعض الأعراب، خرج يضرب في الأرض قاصدا أرض مصر المحروسة عله يجد سعة فيها. وحين وصلها مكث مدة يرتاد الأزهر يحضر دروس علمائه ريثما …

قصة كاريكاتور أمريكي من 1893 عن عرض مشرقي ما بين الأرض المقدسة وأرض المتعة

حين طلب من أبي خليل القباني المشاركة مع فرقته المسرحية (مرسح العادات الشرقية) _ولم يكن مصطلح مسرح قد ظهر بعد وإنما كان متداولا لفظ مرسح أو مرزح_ في معرض شيكاغو عام 1893 الذي يجمع الفلكور والفنون من أنحاء العالم، قام بتدريب فرقته كثيرا، وقد أثمر ذلك ” نتائج مبهرة، استحقت ثناء كبريات الصحف الأميركية، فكتبت …

بعد الفضيلة من وراء حجاب!

كتاب بعد الفضيلة؛ بحث في النظرية الأخلاقية لمؤلفه ألسدير ماكنتاير لم أتمه، فقد استسلمت…مع أن الموضوع قيم والمؤلف لديه لفتات ذكية في نقد الواقع الأخلاقي الحالي الذي آلت إليه الأمور في عصرنا، لكن الترجمة رديئة، وبالكاد تريك شيئا من المعنى وكأنك تحاول النظر من وراء حجاب أو تتنفس من ثقب الباب، لا يكاد يصلك نتف …

غياب راويات الحديث وعودتهن

تذكر (أسماء سيد) تحليلا جديدا وحاذقا لسبب تراجع راويات الحديث ما بعد عصر التابعين إلى القرن الرابع الهجري كتابها الممتع والرائع (المرأة ونقل المعرفة الدينية في الإسلام) تخرج فيه عن الكليشيهات المعتادة والإسقاطات المعاصرة، تقول: “كان لإضفاء الطابع المهني على رواية الحديث _مثله في ذلك مثل العديد من الإصلاحات ذات النية الحسنة_ ضحايا غير مقصودين؛ …

مسجد أبي الدرداء بدمشق

“اعتاد الناس إحياء ذكرى أم الدرداء في مسجد دمشق الذي شيد على قبر أبي الدرداء، حيث روي أن الزوجين قد درسَا وتعبدا هناك، بل ما برحت الحلقات الدراسية النسائية تعقد هناك”من كتاب (المرأة ونقل المعرفة الدينية في الإسلام) لـ أسماء سيد، في معرض حديثها عن التابعية الفقيهة المحدثة العابدة أم الدرداء الصغرى زوجة الصحابي أبي …