إلى من يهمه الأمر، تعال اقرأ!

 

مرحبـا، وسلام للجميع..

كما أخبرتُـكم وتعلمون حول حصيلة ما اشتريتُـه من كتبٍ من معرض الكتاب لهذا العام، وقد عرضتُـه لكم في المشاركة التي كانت بعنوان "فعالياتي في معرض الكتاب"

 

حتّـى لا أضيع الوقت فقد بدأت فوراً بقراءة ما اشتريتُـه علّي أُنهيه لأعوِد إلى قراءة ما تَـراكَم عندي من السنوات السالفة.

 

كان الكتاب الأوّل الذي بدأتُ به هو:

 

الحروب الصليبيّـة ؛ صِراعُ الشّـرقِ والغربِ.

ترجَـمَـه عن الفرنسيّـة وعلّـق عليه أحمد إيبش، نشر دار قتيبة.

 

قد لا يروق لبعضكم هكذا كتب أو عناوين، ولكن أعتقد أنّـه لا غِنى للإنسان المُـثقّـف عنها ولو بشكل بسيط حتى تُساهم تلك القراءة بتشكيل صورة بانوراميّـة لديه للأحداث التي جرت وتجري.

 

هناك عبارة يرددها الجميع تقول: إنّ التّـاريخ يُـعيد نفسَه.

ولكن تصحيحاً لتلك العبارة ينبغي أن نقول(كما ذكرالدكتور سُـهيل زكّـار): التّـاريخُ لا يُـعيد نفسه، ولكن تتشابه الأحداث.

وهذا ما تجلّى واضحاً في هذا الكتاب الذي يؤرِّخ للحروب الصّـليبيّة. فالسّـبب الأوّل والأساسي في تلك الحملات المعادية والذي ساعد في نجاحها وأغرى أعدائنا بالقيام بها هو تشتتنا وتفرّق كلمتنا وضعفنا ونومنا ، وإلاّ لمَا كان يجسر على محاولة التّـفكير بتلك الخُطوة الجريئة.

وكان ماكان.

وكما يُـقال : ليس لجرح بميِتٍ إيلامُ.

لم نُحرّك ساكناً مدة من الزمن إلى أن قيّض الله لهذه الأمّـة من رفَـعَ ثوبَ الذلِ عنها وساهم بإحياء ما ماتَ منها، وتجلّى ذلك عبر فترات متباعدة في الزمن بظهور أبطال من أمثال : قُـطُـز، الظّـاهر بيبرس، نور الدين الزنكي، وأخيراً صلاح الدين بطل حطّين.

ومن يومها عادت أمّـتنا للنّـوم مُجدداً وما من موقظ لها.

فقد عزّ عليي جداً عندما قرأتُ ذلك في هذا الكتاب أن نرى أنفسنا ونحنُ نُعيد أخطائنا من جديد ونجترّها، ولا نعي ما يُحاك لنا من محاولات لحملات صليبيّة لن تنتهي حتّى تأتي على كياننا وأصلنا وجذورنا لتقتلعها من أساسها.

ونرى هُـنا الحملات والصّيحات تعلو أين أنتَ يا صلاح الدين؟!!

وكأنّـنـا نسينا أنّ صلاح الدين ومن هم على شاكلته لم يكن ملكاً نزلَ من السّـماءِ جاء ليُنقذنا من ضعفنا وشتاتنا وتمزّقنا، ولكنّـه كان شابّـاً جاء من مجتمعٍ صـلُح فأصلح.

ونحنُ الآن لن تقومَ لنا قائمة ما لم نتوجّـه إلى فئات الشّـعب أوالشّـباب نُـصلح ما فسد فيهم، نضعُ لهم أهدافاً ساميـة، نجعلهم يستغلّـون كل لحظة وكل ثانية من أوقاتهم بما يعود بالنفع عليهم وعلى أمّـتهم، يتسلّحون بالعلم والثّـقافة والدّين والمحافظةِ على التّـراثِ..

عندها فقط ...

لن يكون لدينا صلاح الدين واحد فقط، ولكن سيكون الشّـعبُ بمُـجملِه نماذج مُـصغّـرة عن هذا القائد البطل

ساعـة تحقّـق هذا نستطيع أن نأمَـل بتحريرِ القدس والعراق، لا بل حتّـى إعادة الأندلس عربيّـة مُسلمة.

 

هذا ما تداعى لذهني وفكري لدى قراءتي هذا الكتاب...

 

أمّـا بالنّـسبة للكتاب.. أسلوبه بشكل عام..

أعتقد أنّـه ربّـما لن يروق لكثيرين كونه اِختصاصي في موضوعه، وطالما أنّـه مترجَم فإنّ المُـؤلّـف لم يُـضف شيئاً كثيراً من فكره ورأيه (بغض النّـظر عن المُـقدّمة التي كتبهـا)، سوى بعض الملاحظات التي وضعها في الحاشية، وكان محورها يدور في الغالب حول أخطاء المُـترجمين والمؤرّخين في نقلِ وتعريب الأسماءِ الفرنجيّـة إلى العربيّـة.

لا أُنكر أنّ ذلك أغاظني بعض الشّـيء لأنّ كلامَه كان يُـخبّـئ في طيّـاتِـه و كأنّـه لا أحد في هذا الكون باتَ يعلَـمُ كيف يُـترجم اِسماً أجنبيّـاً إلى العربيّـة.

 

لا شكّ أنّي قد قرأتُ للمؤلّـف نفسَـه أربع كتب مِن قَـبل وهذا هو الكتاب الخامس، وكان انطباعي الأول حول أسلوبه في الكتابة أنّـه رشيق، كنتُ أرى الكلمات تتراقصُ أمامي برشاقة ( بصراحة لم أجد كلمة تُـعبّـر عن ما اِستشعرتُـه في أسلوبه سِـوى كلمة رشيق) وأكثر ما تجلّى ذلك في كتاب ( مسجد دمشق الكبير الجامع الأموي) الذي نقلني لأجواءٍ تاريخيّة عبر القرون بقيتُ مدّة لا أستطيع الخروج منها.

 

لذا أنصح من يهمّـه الموضوع أن يقرأ هذا الكتاب إذ سيُعطيه فكرة سريعة مُختَـصرة عن الحروبِ الصّـليبيّـة بقلمِ مُـؤرِِخٍ من بني جِلدتِهِم، أكثر ما يُميّـزه- والحقُ يُـقال- أنّـه مُـنصفٌ يذكُـرُ ما لنا وما علينا، وكذلك ما لهم وما عليهم.

فهو بذلك كتابٌ جديرٌ بالقراءة للمهتمّـين فقط .

 

وهذه صورة غلاف الكتاب:

 

 

أولاً أعود وأُذكّـر بعنوان الكتاب:
الحروب الصّـليبيّـة
صِـراعُ الشّـرقِ والغربِ.
بقلـم رنيه كَروسيه.
ترجمَـه عن الفرنسيّـة وعلّـق عليه أحمد إيبش.
نشر دار قُـتيبـة. الطبعة الثانية 1425هـ - 2004م.

 

الكِتاب والمُـؤلّـف:
رِنيه كروسيه Rene` Grousset مُـؤرّخ ومُـستشرِقٌ فرنسي شهير ( 1885-1952) شغـل منصب أستاذ في مدرسة اللّـوفر عام 1928، ثمّ مُحافظ لمتحف تشيرنوسكي Cernuschi في عام 1933، ومُـدرّس لتاريخِ الحضاراتِ في المدرسة الوطنيّـة للّـغات الشّـرقيّـة في عام 1941، ثُـمّ أضحى مُحافظـاً عامّـاً لمتحفِ كَيميه Guimet في عام 1944، وعُـضواً في الأكاديميّـة الفرنسيّـة بعد ذلك بعامين. ترك رنيه كروسيه اِنطباعـاً طيّـباً كإداري مُمتاز ومُدرّس قدير، غير أنّ اِسمه يبقى بالدّرجة الأولى مُرتبطـاً بأعمالِه العلميّـة في حقلِ العلومِ الإنسانيّـة، هذه الأعمال التي أسفرت في فرنسـا بشكـلٍ كبيرٍ عن فهمِ الشّـرقِ وتقديرِهِ.

رغم أنّ كروسيه لم يزُر الشّـرقَ ولم يُـبارح وطنه الأم فرنسـا، ورغم عدم إجادته لأيٍ من اللّـغاتِ الشّـرقيّـة، فقد تمكّـن من الإحاطةِ التّـامّـةِ بخفايا الشّـرقِ وشؤونِهِ. وترك لنا عدداً غيرَ قليلٍ من المؤلّـفاتِ التّـاريخيّـة والـدّراساتِ المُـختصّـةِ بفلسفة الحضاراتِ الشرقيّـة، ما بين عامَي 1922-1948، من أهمّـها: تاريخُ آسيـا; حصيلة التّـاريخ; شخصيّـاتٌ تاريخيّـة بارزة; تاريخ الفكر الفلسفي الهِندي; تاريخ الحروبِ الصّـليبيّـة ومملكة القدس الفِرنجيّـة; إمبراطوريّـة السّـهوبِ; تاريخ آسيا الشّـرقيّـة منذُ أقدم العصورِ حتّـى القرن السّـادس عشر; تاريخُ الصّـينِ; تاريخ أرمينيا منذ أقدم العصورِ حتّـى عام 1071م.

أمّـا مؤلَف كروسيه الضّـخم عن تاريخِ الحروبِ الصّـليبيّـة (1934-1936) في 3 أجزاء تتجاوَزُ 2500 صحيفـة، فما زال إلى يومنا هذا أفضل وأوسع ما كُـتِب عنها بفرنسا رغم مضي سبعينَ عاماً على نشره، وكان المؤرّخ البريطاني الشّـهير ستيفن رنسيمان قد اِمتدحـه في كِتابِه المعروف A History of the Crusades ، بقوله: "قُـبيلَ نشوبِ الحربِ العالميّـة الثّـانية أصدرَ كروسيّـه كتابه عن تاريخِ الحروبِ الصّـليبيّـة في ثلاثـةِ أجزاءٍ، وتِبعـاً للتّـقليـدِ الفرنسي جمَـعَ كروسيّـه بين غزارةِ العلمِ وسلاسة الكتابة ووطنيّـة الغاليين المعروفة".

فلا غرو إذاً أن نعدّ كتابه هذا المُـختصر، الذي بين أيدينـا، يُمثّـل زِبدة المدرسة الفرنسيّـة حول الحروب الصّـليبيّـة وخلاصتها المُـفيدة. وكان الكتاب قد صدَرَ بباريس ضمن السّـلسـلة الثّـقافيّـة المعروفـة " Que sais-je?"، العدد 157.

 

لذا وقع اختيارنا على هذا الكتاب بالذات، وكُـنا قد قرأناه منذ سنينَ مضت واطّـلعنـا مراراً على الكثير من أعمال المؤرّخ الكبير كروسيّـه، ومنها كتابه المُتميّـز عن الحروب الصليبيّـة:
l' Histoire des croisades et du royaume france de Jerusalem
وكتابه الآخر حول الموضوع ذاته: l' Epopee des croisades

رأينا أنّ ترجمة هذا الكتاب إلى العربيّـة من شأنـهـا إغناء مكتبتنا العربيّـة حول موضوع الحروب الصّـليبيّـة، بالإضافة إلى إعطاء صورة وافية عن نظرة الفرنسيين إلى تاريخِ هذه الحروب، التي كانت بالأصل فرنسيّـة اللُّـحمةِ والسّـداة.

 

والآن إلى فهرس الموضوعات

الفصل الأوّل: المسألة الشّـرقيّـة ما قبل الحروبِ الصّـليبيّـة:
-
المسألة الشرقيّـة في العصور القديمة.
-
الفتوحات الإسلاميّـة.
-
المُقاومة البيزنطيّـة في القرنين السّـابع والثّـامن.
-
الاِنتصارات البيزنطيّـة.
-
دور أرمينيا في المُقاومة المسيحيّـة.
-
الفتوحات السّلجوقيّـة.

 

الفصل الثاني: الدّول الصليبيّـة في سورية وفلسطين
-
أصول دعوة الحركة الصّـليبيّـة.
-
دعوة الحركة الصّـليبيّـة ودورها التّـاريخي.
الحملة الصّـليبيّـة الأولى والمشكلة الشرعيّـة البيزنطيّـة.
-
أسباب نجاح الحملة الصّـليبيّـة الأولى.
-
الحملة الصّـليبيّـة الأولى في سورية، غزو أنطاكية والقدس.
-
تنصيب كودفروا دي بويّـون حامياً للقبر المُـقدّس.
-
تملّـك بودوان الأوّل.
-
تملّـك بودوان الثّـاني.
-
تملّـك فولك دانجو.
-
سقوط الـرّها والحملة الصّـليبيّة الثـانية.
-
تملّـك بودوان الثّـالث.
-
تملّـك أموري الأوّل.
-
تملّـك بودوان الرّأبع.
-
كي دي لوزينيان وكارثة حطّـين.
-
الحملة الصّـليبيّـة الثّـالثة.
-
إصلاح المملكة الفِرنجيّـة وإحياؤها في القرن الثّـالث عشر.
-
هنري دي شامباني وأموري دي لوزينيان.
-
جان دي بريين والحملة الصّـليبيّـة الخامسة.
-
حملة فريدريك الثّـاني الصّـليبيّـة.
-
حملة عام 1239م الصّـليبيّـة.
-
حملة القدّيس لويس الصّـليبيّـة.
-
التّـجزئة الفرنجيّـة.
-
مسألـة الحلف المغولي.
-
السّـلطان الظّـاهر بيبرس.
-
سقوط آخر المعاقل الفِرنجيّـة في سورية.

 

الفصل الثّـالث: الحيـاة الحضريّـة في سورية الفرنجيّـة.
-
أنظمة الحكم في مملكة القدس.
نظم الدّفاع في سورية الفرنجيّـة، المُنظّـمات العسكريّـة.
-
أنظمة الحكم في إمارة أنطاكية.
-
الاِستيطان الفِرنجي والسّـكّـان المحلّـيّـون.
-
سورية الفرنجيّـة وتجارة المشرق.
-
الفنون والآداب في سورية الفرنجيّـة.
-
الإنجاز الحضاري الفِرنجي في سورية.

 

الفصل الـرّابع: مملكة قبرص تحت حكم آل لوزينيان.
-
تاريخ قبرص في القرن الثّـالث عشر.
-
الحملة الصّـليبيّـة القُبرصيّـة، هوك الرابه وبيير الأوّل.
-
السّـيطرة الجنويّـة على قبرص والغزو المملوكي لها.
-
جاك الثّـاني اِبن السـِّفاح.
-
طبائع الحكم الملكي في قبرص.
-
الطّـبقات الاِجتماعيّـة، غنى مملكة قبرص.
-
الفنون والآداب في قبرص.

 

الفصل الخامس: مملكة كيليكيـا الأرمينيّـة.
-
السّـلالة االروبينيّـة الحاكمة.
-
السّـلالة الهيتوميّـة الحاكمة.
-
حُكّـام أرمينيا من آل لوزينيان.
فَـرْنَـجَـة أنظمة الحكم الأرمينيّـة.

 

الفصل السّـادس: إمبراطوريّـة القسطنطينيّـة اللاتينيّـة
-
العداء بين اليونان واللاتين ما قبل الحملة الصّـليبيّـة.
-
الحملة الصّـليبيّـة الرّابعة.
-
تملّـك الإمبراطور بودوان الأوّل.
-
تملّك هنري دي إينو.
-
سقوط الإمبراطوريّـة اللاتينيّـة.
-
الإمبراطوريّـة اللاتينيّـة والهيمنة البندقيّـة.

 

الفصل السّـابع: إمارة المورة الفرنسيّـة ودوقيّـة أثينـا.
-
كَـيّوم دي شامبليت و كَيوفروا الأوّل دي فيلاردوان.
-
كَيوفروا الثّـاني وكَـيّوم دي فيلاردوان.
-
دوقيّـة أثينا الفرنسيّـة.
-
أنظمة الحكم والحياة الحضريّـة في المورة الفرنجيّـة.

 

الفصل الثامن: اليونان في العهد الإيطالي.
-
المورة تحت هيمنة آل أنجو.
-
دوقات أثينا الفلورنسيّـون.
-
المُـستعمرات البندقيّـة والجنويـة.
-
فرسان رودُس.

 

الفصل التّـاسع: الحملات الصّـليبيّـة المُـتـأخّرة.
-
حملة نيكوبوليس الصّـليبيّـة.
-
الحملات الصّـليبيّـة الهنكاريّـة، جان هونيادي.
-
من سقوط القسطنطينيّـة إلى معركة ليبانتو.

 

خاتمة: الحملات الصّـليبيّـة أوّل اِستعمار أوروبّـي.

وأخيراً أقول إن الكتاب يقع في (155) صحيفة بما فيها مسرد المراجع والصور المرفقة والفهرس.

 

wafadoro@gmail.com

 

 

عودة للمواضيع