الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> منطق الطير: دراسة مقارنة بين تشوسر و فريد الدين العطار

 

 

 

 

منطق الطير: بين تشوسر و فريد الدين العطار

دراسة مقارنة في تأثر الغرب بأدب الشرق

The Conference of the Birds: Between Chaucer & Farid udin 'Attar;

A comparative study about how Occident get influenced by Orient

منطق الطير: بين تشوسر و فريد الدين العطار

 

لـ عائشة عفة زكريا

Aisha Ifat Zakarya

 

دار المنهل دمشق
و هو عبارة عن ترجمة للبحث الذي أخذت على إثره المؤلفة درجة الماجستير.

 


أعجبتني الدراسة...
تتحدث عن الشاعر الانكليزي جفري تشوسر (1400م)
Geoffrey Chaucer الذي كتب قصيدة (مجلس الطيور
Parlement of Foules )، و المؤلفة تبحث في تأثره بمنظومة فريد الدين العطار (1227م) (منطق الطير)...

(مجلس الطيور) تتحدث عن الطيور التي اجتمعت في عيد القديس فالنتاين لتقترن بشريكها، طبعا الطيور الصغيرة التي تمثل العامة قد عثرت على شريكها بسهولة، بينما العقاب الملكي الذي هو أرفع الطيور و الذي يطمح بحب أعلى قد وضع في امتحان... أعجبتني هذه الفكرة كثيرا... من يطلب حبا أعلى مما يطلبه العامة عادة يوضع في امتحان...
يعني ليس بالأمر اليسير...

(منطق الطير) عبارة عن منظومة شعرية قصصية صوفية رمزية تتحدث عن الحب الأسمى، عن الطيور كيف ترحل لأجل العثور على العنقاء التي هي منتهى الكمال في الجمال... و هناك قصص مبثوثة في ثناياها للحكمة و التعليم... و كيف يتساقط الكثير منهم على الطريق... حتى يصل البعض لها، ليكتشفوا أن جمالها موجود داخلهم و قلوبهم مرآة لها...

ربما يبدو مفهومي الحب مختلفين تماما بين تشوسر و العطار و سبب اجتماع الطيور كذلك، و لكن الباحثة تبين في دراستها أن فكرة اجتماع الطيور و حديثهم عن الحب، بالإضافة إلى الغنائية الأشبه بالأندلسية التي كُتبت بها قصيدة تشوسر، إضافة إلى كلمة كافور التي وردت في القصيدة و التي لم يفهمها النقاد الانكليز، و زيارة تشوسر للأندلس في ذلك الوقت و سعة إطلاعه هي دلالات على تأثره بقصيدة العطار...

و الجميل أن الباحثة تحدثت أن هناك أيضا قبل العطار من تحدثوا بنفس الموضوع: رسالة الطير لابن سينا، رسالة الطير للغزالي... و أوردت مقتطفات جميلة منها...

و للصراحة أول مرة سمعت بقصيدة العطار منطق الطير كان من أستاذ انكليزي متصوف...
صحيح كم تراثنا مليء بالكنوز التي أجهل الكثير الكثير عنها...

بالمناسبة الغلاف هو جزء من مخطوط كليلة و دمنة...

 

صفحة من كليلة و دمنة

 

على أية حال، الشكر للباحثة على هذا الكتاب الجميل...

 

 

سلمى الهلالي

02/2008

 

 
 

 

 

 

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali