الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >>  بحوث محكمة في علوم القرآن

 

 

بحوث محكمة في علوم القرآن

 

 

 

 

الكتاب عبارة عن سبعة أبحاث في علم التفسير لـ مساعد الطيار:
1- (علوم القرآن: تاريخه وتصنيف أنواعه)
2- (جهود الأمة في أصول تفسير القرآن): فيه يعرفنا على علم أصول التفسير...
3- (تثوير علوم القرآن من خلال كتاب التفسير من صحيح البخاري: سورة الفاتحة أنموذجا): يقصد بالتثوير نوع من التنقيب عن خفايا العلم، آخذا إياه من قول ابن مسعود رضي الله عنه:
من أراد علم الأولين و الآخرين فيلثور القرآن، فإن فيه علم الأولين والآخرين.
4- (تفسير القرآن بالإسرائيليات؛ نظرة تقويمية): يعالج فيه أفكار بعض المتعجلين _أستعير الوصف من فتحي المسكيني_ في انتقاداتهم المسطحة لكثير من السلف لاهتمامهم بالإسرائيليات...
أعجبتني نظرته المتوازنة و قراءته الواعية و فهمه لروح العصر و لماذا اهتموا بنقلها، و الضوابط التي وضعها لها، و تقديرها بقدرها (
لا تصدقوهم و لا تكذبوهم) طالما لا تخالف شيئا في القرآن...

و شخصيا أحب الاطلاع على الإسرائيليات... و أرى شأنها شأن الاطلاع على ما لدى الأمم الأخرى في كل عصر و أوان...
5- (تصحيح طريقة معالجة تفسير السلف في بحوث الإعجاز العلمي)
6- (تقويم المفاهيم في مصطلح الإعجاز العلمي)
و هذان المبحثان فيهما فوائد جليلة، و فيهما وضع بعض الضوابط المهمة لهذا النوع من التفسير العلمي... فلا إفراط و لا تفريط...
7- (الدخيل من اللغات القديمة على القرآن من خلال كتابات المستشرقين؛ عرض و نقد): هذا مبحث ممتاز أيضا، و مهم، و فيه توضيح لكثير من اللغط و التدليس الذي يرمى به القرآن... و معنى كونه بلسان عربي مبين... و معنى الدخيل في العربية... و توضيح قدم العربية حتى قبل الديانات الثلاث... و اللهجات العربية التي كانت موجودة و صلة عربية القرآن بها... و الخطأ الذي يقوم به البعض من نسبة تأثر المتقدم بالمتأخر... و تأثير المستشرقين الأوائل المتدينين المنطلقين من كون لغة الكتاب المقدس هي الأصل من دون دليل.. و قلة بضاعتهم في التأصيل اللغوي العربي و الاشتقاقات... و تفنيد الباحثين العرب للتسمية الافتراضية "بالسامية" التي أطلقها المستشرق الألماني شلوتزر... و أفكار أخرى...
 

بالمجمل الكتاب أعجبني سيما المباحث الأخيرة التي جعلت تقيمي له مرتفعا، و أسلوب المؤلف راق لي، لغة علمية رصينة و أدب في الحوار و اطلاع واسع و توازن في الطرح، أعجبني حتى في مواضع ربما لم أر فيها ما يراه... فضلا عن اللفتات الذكية التي تملأ الكتاب... نحتاج فعلا لمثل هذه الأبحاث...
 

الكتاب من طباعة مركز تفسير للدراسات القرآنية بالرياض، و الذي أحسبني صرت معجبة به...
 

يستحق القراءة... أربع نجمات من خمس... و شكرا لمن أشار علي به...
 


 

 

--

بحوث محكمة في علوم القرآن وأصول التفسير

لمؤلفه السعودي: مساعد الطيار

مركز تفسير للدراسات القرآنية، ط2، 2015



 

سلمى

10 آب 2016

 

 

 

 

 

 

 

 

 

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali