الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >>  الإنجيل برواية المسلمين

 

 

الإنجيل برواية المسلمين

 

 

 

 


كتاب الإنجيل برواية المسلمين مقسم لقسمين، أما القسم الأول فهو مقدمة طويلة فيها دراسة لصورة المسيح عليه السلام في الإسلام و افتراقها عن صورة المسيح لدى المسيحية، سواء فيما يتعلق بطبيعته أو مهمته في نهاية الزمان، مع ذكر للدراسات الاستشراقية التي تصدت لهذا الموضوع، و كيفية معالجتها له... ثم دراسة الأقوال المنسوبة للمسيح في كتب التراث الإسلامي من الإسرائيليات من غير القرآن والسنة، و إطارها التاريخي و علاقتها بالمتصوفة و مقارنتها بالأدبيات المسيحية... و من الواضح أن المؤلف يتبنى طرحا علمانيا "دنيويا" في رؤيته لقصة المسيح بشكل عام فضلا عن نظرية المشككين المعروفة فيما يتعلق بالمصادر الإسلامية التي كانت في أوجها حين ألف كتابه... لذلك فإن تقييمي للمقدمة ينقسم حسب جملة قد ذكرها في مقدمته للتفريق بين نوعين من الدراسات للقرآن، دراسة النص نفسه من خلال لغته الخاصة، فهذه كانت جيدة و هو الجانب الأكبر من الدراسة، أما الحديث عن طرق التأثر و محاولة البحث عن أصل غير إلهي للنص الديني أو التشكيك بقصة المسيح فإن الكثير من التخبط و الافتراضات القائمة على التخيل تعتري الكلام، و لم يعجبني بطبيعة الحال، و هو لم يفصل في هذا السياق...
أما القسم الثاني من الكتاب فهو ما سماه بالإنجيل برواية المسلمين و فيه سرد لأقوال المسيح عليه السلام المأخوذة من الإسرائيليات حصرا، و محاولته تخمين من أي مصدر أخذت، من دون تطرقه للآيات و الأحاديث النبوية التي تتحدث عن المسيح...


الكتاب مؤلف بالانكليزية ابتداء، و هو موجه للجمهور الناطق بالانجليزية و الهدف منه كما يذكر مؤلفه الباحث الفلسطيني طريف الخالدي حين كان أستاذا بكامبردج هو إثراء النقاش بين أوساط المستشرقين حول هذا الموضوع، و قد شجعه على إخراجه إدوارد سعيد...
 

معظم المقولات تدور حول الزهد و حسن الخـُلق و محبة الخـَلق و التقوى، فالمسيح عليه السلام معلم للأخلاق و قدوة للزاهدين و نبي القلب كما سماه المؤلف... أنقل منها:
- قال عيسى بن مريم عليه السلام: ما لي لا أرى فيكم أفضل العبادة؟ قالوا وما أفضل العبادة يا روح الله؟ قال: التواضع لله عز وجل. رقم32
- قال عيسى بن مريم عليه السلام: طالب الدنيا مثل شارب ماء البحر، كلما ازداد شربا ازداد عطشا حتى يقتله. رقم 115
- مر بعيسى بن مريم خنزير فقال: مر بسلام. فقيل له: يا روح الله، لهذا الخنزير تقول؟ فقال: أكره أن أعود لساني الشر. رقم 128
>>> هذه نصيحة والدي لي أيضا، لئلا يعتاد اللسان فيصير أسبق لمثل هذا الكلام.
 

فائدة: السيوطي في كتابه الدر المنثور في التفسير بالمأثور، _و هو عمل موسوعي جمع فيه من دون تحقيق أو تمحيص الكثير من النقولات بغض النظر عن درجة موثوقيتها_ كان قد خصص بعض الأجزاء للمنقولات عن الأنبياء من أحاديث و إسرائيليات و مأثورات و أقوال، و كان الجزء الثالث عن عيسى عليه السلام، ذكر فيه الكثير مما ورد عنه وعن حياته، ثم جمع عينة كبيرة من أقواله التي ذكرها السلف و وضعها تحت عنوان "ذكر نبذ من حكم عيسى عليه السلام"... و كنت قرأت هذا الجزء من كتاب السيوطي و أعجبني، و هو ما دفعني لشراء كتاب الخالدي حين شاهدته... و لم أعثر على كتاب السيوطي من بين مراجعه، هل يا ترى لتأخره فأخذ عمن أخذ عنهم السيوطي، أو لأنه غفل عنه! الله أعلم...


صلوات الله على سيدنا عيسى و على نبينا المختار و على رسل الله أجمعين... عسى الله أن يرزقني صحبتهم في الآخرة كما أحببت صحبتهم في الكتب لا أمل من تكرار القراءة عنهم...

 

كتاب لطيف، أعطيه ثلاث نجمات من خمس...
 


 

 

--

الإنجيل برواية المسلمين The Muslim Jesus: Sayings and Stories in Islamic Literature

لمؤلفه الفلسطيني: طريف الخالدي Tarif Khalidi

منشورات الجمل، ط2015



 

سلمى

15 آب 2016

 

 

 

 

 

 

 

 

 

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali