الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> حقائق غائبة خلف الحجاب

 

 
 

 

حقائق غائبة خلف الحجاب

تصورات الرحالة الغربيين عن النساء في الشرق الأوسط

Veiled Half-Truths

 Western Travelers' Perception of Middle Eastern Women

 

جودي مابرو

Judy Mabro

 

حقائق غائبة خلف الحجاب    

 

يستعرض هذا الكتاب تصورات الرحالة الغربيين حول المرأة الشرقية... و نظرا لندرة المعلومات عنها و عدم احتكاكهم بها فقد كانت هي المضمار الذي ينشط حوله الخيال و الاسقاطات الذهنية فضلا عن المتعة التي يولدها توهم اختراق الحجب و استكناه المجهول و العثور على شيء لم يشاهد من قبل...
و يمكن اختصار هذه التصورات باختصار مخل، أنها لا تخرج عن المقولة الشعبية: عيني فيه و تفو عليه... فهي من ناحية فتنة ذات جمال مطلق و غواية تدغدغ كل رغبة و موضوعا للذة أبدية لا تنقضي... و من ناحية أخرى ينزعون للعدائية تجاهها و التسفيه و الاحتقار و انزالها عن رتبة البشرية و انحطاطها... هذه العدائية قد تصل حد المرض في كثير من الأحيان كأن يقترح أحد الرحالة أن اغتصاب المرأة العربية هو من أفضل الوسائل لاشباع شهوتها...
و لكن ينعدم تقريبا إن لم يكن تماما تصور كونها امرأة بشرية عادية كنسائهم... أو تملك أية فضيلة أو حتى روحا...
و سبب هذه التصورات هو احتجابها عنهم و عدم قدرتهم للوصول إليها... فنشط الخيال من جهة، و استجلبت عدائيتهم من جهة أخرى إذ كما قال الثعلب في القص القديم حين لم يستطع الوصول لعنقود العنب "إن هذا العنب حامض"، و زد عليها الصدمة و خيبة الأمل التي تشكلت لدى المغرر بهم حين اكتشفوا أن هؤلاء النسوة لا يملكن سحرا خاصا أو شيئا مختلفا عن نساء العالمين، نساء عاديات أو أقل حتى بسبب الشقاء الذي أصاب معظمهن لفقرهن وجهلهن و عملهن الشاق في الحقول...
أما بالنسبة للنساء الرحالات فسبب النظر للشرقيات بدونية هو التعويض عن النقص الذي يشعرن به كنساء في مجتمعاتهن في تلك الفترة ففي الشرق وجدن موضوعا يشعرهن بالتفوق عليه...

تحليلات الكتاب ذكية و الاستنباطات لا تخلو من دهاء، بيد أنك ربما تشعر بالتشابه مع كتب سبقته فيهيء إليك أنه مكرر للوهلة الأولى... و لكنه ليس كذلك حقيقة و لذلك قد استحق تقييما عاليا مني:

1- لأني استمتعت بقراءته جدا... و هذا سبب كاف لتقييمي العالي... ثم إني أحب القراءة في هذا الموضوع و الكتب المختلفة تعطي مقاربات مختلفة حتى لو كان الموضوع نفسه...

2- لأنه امتاز عن غيره من الكتب بالاقتباسات الطويلة... فأسلوب هذا الكتاب قائم على تعليقات موجزة من المؤلفة ثم تدلل على جملها المختزلة و الحاذقة باقتباسات مسهبة من كتب الرحلات، بحيث تشعر و كأنك قرأت كتب هؤلاء الرحالة و اطلعت على أساليبهم الخاصة... و هذا أمر أعجبني كثيرا، إذ لطالما تمنيت في الكتب الأخرى لو أنهم يطيلون الاقتباس أكثر...

3- لأن المؤلفة تحدثت بإسهاب عن وضع المرأة الغربية المتدني في العصر الفكتوري الذي نشطت فيه تلك الرحلات... و هذه المقدمة كانت هامة لجعل القارئ يفهم لماذا كل هذه العدائية للمرأة الشرقية... و ذلك لأنها حملت كلتا النقيصتين كونها امرأة و كونها شرقية...

4- لأن الفصل المدعو "هل هي حالة من العبودية الكاملة؟!" من أمتع الفصول إذ فيه شيء مختلف لم أقرأ عنه قبلا، و هو ينم عن ذكاء المؤلفة فعلا و دقة ملاحظتها... و هو استنباطها من كلام بعض الرحالة صورة أخرى لنساء الشرق لا تظهر إلا لماما و بشكل عارض و من بين السطور و لا يسلط عليها الضوء كثيرا... إذ يبدو أن النساء لم يكن في حالة عبودية مطلقة، و أن لهن حياة حقيقية و لسن معزولات عن الحياة العامة كما تظهرهن الصورة النمطية... بل زيادة إن بعض الرحالة قابلوا من هي متنفذة أو تاجرة أو رحالة بدوية أو زوجة قوية الشخصية تسيطر على أسرتها أو عالمة بالدين و الفلسفة كما في اليمن أو ذات تأثير في الحياة العامة حتى شهدوا على تظاهرات سياسية نسوية في بدايات القرن الثامن عشر أمام باب الحاكم... بل روت الرحالة لوسي دوف غوردون أن الخديوي أمر "بإبقاء النساء من الطبقات الدنيا داخل المنازل طوال مدة الزيارة. لأن النساء العربيات يتصفن بالجرأة و الصراحة و قد يجهرن بمظالمهن أمام الباب العالي." و لكن المؤلفة تبين و بدهاء أن الرحالة الذي يذكر شيئا من هذه المظاهر سرعان ما يستدرك باستحضار فكرة أن النساء مستسلمات و لابد أن أزواجهن هم من أرسلوهم و حركوهم الخ الخ...

أما الكتاب فإخراجه رديء لدرجة تغيظ، فالخط المستخدم سيء و كأنه طبع بآلة كاتبة، فضلا عن أن الاقتباسات لا تكاد تبين من الكلام العادي... و كنت وددت فقط لو أنه تـُرك ثبت المراجع بلغته الانكليزية حتى يسهل البحث عن الكتب الواردة فيما لو أراد أحد ذلك...
و لكن تصميم الغلاف جميل و معبر... و خصوصا مع اللوحة المنتقاة
The Virgin by Gustav Klimt
ثم إني أشكر المترجم الذي أهداني هذه النسخة مع أني لا أعرفه، فقد علم أني أبحث عن الكتاب فما كان منه إلا أن أهداني هذه النسخة عبر صاحب المكتبة الذي كان يبحث لي عنه... فشكرا له و لصديقه صاحب مكتبة أبي عبادة

قد قضيت مع الكتاب وقتا طيبا و هو يستحق القراءة...
و السؤال الذي ورد في ذهني و أود لو أقرأ عنه مستقبلا... يا ترى كم بقي من تلك التصورات التي يهيء إليك أنها عتيقة، في عصرنا الحالي القرن الحادي و العشرين مع كل وسائل التواصل و الاعلام و التمازج بسبب الهجرات؟ 
أظن مثل هذا الكتاب يجعلك تفهم جذور الثقافة الجمعية الغربية التي تجعل كتابات امرأة شرقية تعزز هذه الصورة _حتى و لو كان مستواها متدنيا مثل رواية برهان العسل_ تلقى رواجا هائلا... و أعتقد أن كثيرا من الكاتبات ذوات الأصول الشرقية قد عرفن نقطة الضعف هذه و عزفن على هذا الوتر نغما يدغدغ الأحلام الغربية القديمة و ينفض عنها الغبار... و بذلك صنعن لهن اسما و ربحا ما كن يحلمن به لو قيّم عملهن في بيئة أخرى لا تـنطلي عليها البهلوانيات الشرقية...

--

حقائق غائبة خلف الحجاب: تصورات الرحالة الغربيين عن النساء في الشرق الأوسط

لمؤلفته: جودي مابرو

ترجمة: معين الإمام

دار نون

 

سلمى

ا حزيران 2012

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali