الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >> تحت الشبكة

 

 
 

 

تحت الشبكة

Under the Net

 

أيريس مردوخ

Iris Murdoch

 

تحت الشبكة   أيريس مردوخ

 

تدور الرواية حول جيك و هو مؤلف و صحفي يعيش حياة فوضوية متبطلة، لا تلوي على شيء و لا حتى للشهرة و المال، أشبه بالريشة التي تستسلم للريح و لتأخذها حيثما شاءت، و حول بعض الأحداث التي حصلت له في فترة من فترات حياته مع أصدقائه، و خاصة هوجو، الرجل غريب الأطوار الذي يعيش فلسفته الخاصة، لدرجة التخلي عن ثروته أكثر من مرة لأجل فكرة... و الكثير من النقاش و الحوار حول عدد من القضايا... و الكثير من ضمير الأنا للراوي جيك و عالمه الداخلي و تبصر في تحليل نفسه و مشاعره و تناقضاته...
ليس هناك من أحداث لا مألوفة، فالرواية هذه ليست قائمة على الحدث الغريب بالشكل الأساسي، و لا حتى على اللغة الشاعرية، و لكنها أقرب لتكون رحلة نفسية للبطل، و رؤية هذا النوع من الشخصية البوهيمية التي تميل للتنظير و الانفصال عن الواقع و كيف تتعامل مع الحياة الواقعية... و من خلالها تقرأ الكثير من الحوارات الذكية و النظرة المتعمقة للكون و لكثير من أمور الحياة، بحيث تشعر أن كل شيء ممكن فلسفته حتى الألعاب النارية... و في النهاية قامت المؤلفة بتمرير الحل، الحل الذي يساعد هذه الشخصية على أن تضبط نفسها فلا تجنح للعدمية المطبقة، من خلال اكتشافه أن العمل اليدوي و رؤية انجازه رأي العين، يفيد في توازنه، لأن العمل الذهني المحض يترك في المرء احساسا بأنه لم ينجز شيئا... نهاية جعلتني أبتسم و أتذكر الأستاذ الذي ذكر لي هذه الفكرة ذات مرة على سبيل النصيحة...

لن أدعي أن الرواية تحفة أدبية _أو ربما تكون_ لست متأكدة تماما لأني قرأتها في مزاج سيء جدا، و لكنها مع ذلك أمتعتني بجملها الحاذقة و المتبصرة، و بأسلوب معالجة كل هذه الأفكار الذهنية بطريقة مسلية لم يتسرب الملل خلالها إلي أبدا، و بأسلوب لا يخلو من ظرف بحيث لم أشعر بالانقباض... و حقيقة من أكثر ما لفت نظري و أعجبني أنه من النادر لي أن أقرأ لامرأة تفكر أو تكتب هكذا...

و في النهاية، الشكر طبعا للزميل الذي نصحني بالرواية و قال أنها ستعجبني، فما كنت لأقدم من نفسي على شرائها، إذ أن دار الآداب لا تتخلى عن عادتها من إخراج كتبها بهيئة تعسة بحيث أنك لا تصدق أن غلافا غبيا كهذا الغلاف يحوي كل هذا العمق و الذكاء خلفه...

--

تحت الشبكة

 لمؤلفتها البريطانية: أيريس مردوخ

ترجمة: فؤاد كامل

دار الآداب

 

سلمى

تشرين الثاني 2011

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali