الرئيسية >> كتب بنكهات متنوعة... >>  أقدم لك... فوكو

 

 
 

 

أقدم لك فوكو

Introducing... Foucault

 

أقدم لك فوكو

 

لـ كريس هوروكس

و زوران جفتيك

ترجمة إمام عبد الفتاح إمام

المجلس الأعلى للثقافة بمصر ضمن سلسلة أقدم لك

 

ميشيل فوكو فيلسوف فرنسي حديث كتب حول تاريخ الجنون و النظام و العقاب و السجن و الجنس و الخطاب في الحضارة الغربية و علم النفس...
إنما الكتاب تعريف بسيط... بعض الأفكار أعجبتني و أريد أن أقرأ عنها أكثر و بعضها وجدتها مريضة و تافهة و بعضها لم أفهمه... سلسلة أقدم لك فكرتها جميلة بوجود الرسوم التوضيحية و المسلية... و لكن لا أدري صراحة ما المشكلة... أشعر بأن هناك شيء خاطئ ما يمنع من وصول المعنى، هل المشكلة مني أو فقط أن الترجمة رديئة، و كأن غوغل هو من ترجمها... بالمناسبة عليك الانتباه أن تقرأ الفقرات التي على اليسار قبل اليمين في كثير من الأحيان، لأن النسخة الأجنبية كذلك طبعا!!!

و هذه ثاني مرة يراودني هذا الشعور بسبب هذه السلسلة... لحسن الحظ أني لم أتورط و أشترها كلها... فقط كتابين آخرين...

في أثناء القراءة خطرت لي فكرتي التي دائما أفكر بها حين القراءة لفيلسوف أو مفكر ما،أن كل ما يحتاجه الأمر هو مخيلة واسعة و أسلوب مقنع و الأهم قوة (سلطة) يمثلها، تدعمه و تقدمه بشكل أو بآخر...
"
أحب في كتبي أن أستخدم بطريقة خيالية المواد التي جمعتها أو وضعتها معا، ثم أقوم _عامدا_ ببناء تركيبات خيالية من عناصر أصلية".
و حين تحدث عن العلاقة الوثيقة بين المعرفة و السلطة، و أن لا حقيقة منفصلة، فكرت ألا ينطبق هذا على نتاجه المعرفي هو أيضا؟
أليس هذا هو الخيط الرفيع، ذاك الذي يجعل شخصا ما يـُرمى بالتخلف و الجنون و الشذوذ و التطرف و الاجرام و المرض النفسي فيوأد و آخر يوسم باللااعتيادية و الغرابة و العبقرية و التفرد و الابداع فيُنشر... تصرفات و مقولات متشابهة، و لكن المختلف هو من تصدر عنه و ما يمثله و بالتالي تختلف طريقة الحكم عليه و من قبل من! و هكذا من يبدو أنه عكس التيار هو التيار حقيقة... فوكو مثلا...

استوقفني أيضا تساؤل لطالما فكرت فيه: "
أليس من المدهش أن تشبه السجون المصانع و الثكنات و المستشفيات كلها تشبه السجون؟"... و أريد أن أقرأ أكثر عن هذا الموضوع... و أحسب مزيدا من الشرح سيوجد في كتابه المراقبة و المعاقبة؛ ولادة السجن...
حديثه عن الجنون في العصر الكلاسيكي (القرن 18 و 19) ذكرني بفيلم From Hell بطولة Johnny Depp... و الطريقة المفزعة التي ابتكروها للحد من أذى من صنفوه "عنيفا"... بأن ينقروا بمطرقة صغيرة بعض النقرات على بعض مراكز الدماغ بحيث يصبح من ذوي الإعاقة...

و رغم أن الكتاب مقتضب إلا أنه أفرد جزءا لا بأس به لا يتناسب و حجمه الصغير عن حياة فوكو الشاذة و المنفرة و التي مكانها الصحف الصفراء... و لا أدري ما الداعي لذلك... يبدو أن الرجل كان يحب لفت النظر و الفرقعة الإعلامية... و لم يرق لي إطلاقا فقد بدا لي شخصا سوقيا جدا


على كل كما قلت إنما الكتاب تعريف موجز به... و فتح للباب...

 

 

سلمى الهلالي

17/08/2010

 

 

 

 

 

   

CopyRight & Designed By Salma Al-Helali